عاجل

أبقى البنك المركزي الاوروبي على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض يبلغ واحدا بالمئة للشهر الثالث عشر على التوالي، وهو ما جاء متماشيا مع توقعات الخبراء والمستثمرين.

البنك الأوروبي ورغم تذبذب العملة الأوروبية يتوقع انتعاشا في صادرات منطقة اليورو،بعد تراجع العملة الأوروبية

ةتخيم سحابة من الكآبة على سماء البنوك الأوروبية،حيث يمكن أن تتأثر المصارف بصورة مباشرة بخسارات الأسواق في الأصول السيادية،في منطقة اليورو نتيجة الخسارات الائتمانية لاقتراضات الاقتصاد اليوناني.

وتشير توقعات المحللين إلى استمرار تذبذب اليورو أمام الدولار، في ظل معطيات الاقتصاد الأوروبي ومخاوف استمرار أزمة الديون السيادية في دول أوروبا الأخرى المهددة، وهو ما جعل العملة الأوروبية تتراجع أيضا أمام عملات أخرى كالجنيه الاسترليني والفرنك السويسري.