عاجل

هو ربما ضحية هذه الكارثة البيئية الا أن طائر اللقلق هذا حاله أشبه بحال ملوّثه فشركة البيبي يتواصل غرقها في أوحال من الديون والمستحقات المالية للحكومة الأميركية والتراجع في الأسواق العالمية. فهي عالقة بين سيف التسرب التي بدأت تخرج منه شيئاً فشيئاً ونار المطالبات الشعبية التي يئست من الشركة ومن الأمل في إنقاذ ما تبقى من سواحل.

هو خليج المكسيك الذي ضاق بأهله وبشركات النفط المنقبة فيه لا سيما البريتيش بتروليوم التي يرى كثيرون بأن أزمة التسرب ستغرقها في خليج البورصات العالمية .