عاجل

رئيس الوزراء التركي اعتلى منبر المنتدى الاقتصادي العربي ـ التركي منددا بقرار العقوبات الجديد على إيران كونه يعقد تطبيق اتفاق تبادل اليورانيوم الإيراني التركي ـ البرازيلي.

وقال رجب طيب اردوغان “لو أن إيران لم تف بتعهداتها لكان بإمكانكم اتخاذ هذا الإجراء…طلبتم مهلة عشرة أشهر من إيران ووافقت عليها وبمجرد بدء العملية اوقفتوها بهذه العقوبات“، وأضاف “لا نريد أن نشارك في خطأ كهذا لأن التاريخ لن يغفر لنا، ولهذا قررنا أن نحافظ على موقفنا بكرامة وهذا ما فعلناه”.

العقوبات الجديدة على إيران تصدرت الصحف وطالبت اسرائيل بالمزيد من الإجراءات العقابية ضد طهران

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية ايغال بالمور: “إن ما نحتاجه الآن هو عمل حازم من الأسرة الدولية لفرض المزيد من العقوبات المحددة والمباشرة وعقوبات على قطاعات محددة أكثر تركيزا، وعقوبات يمكن فرضها على المستوى الدولي أو على مستوى كل دولة”.

الصين التي أيدت قرار العقوبات أكدت حرصها على علاقاتها مع طهران فيما أعلنت موسكو بمجرد صدور القرار تجميد صفقة لبيع الصواريخ إلى إيران .