عاجل

ماكس غولدي، رجل الأعمال السويسري الذي أوقف في ليبيا بسبب مخالفته لقوانين الهجرة، أفرج عنه اليوم من سجنه في طرابلس، بحسب ما أعلن محاميه اليوم لوكالات الأنباء. وكان قد أوقف مع رجل أعمال سويسري آخر إسمه رشيد حمداني، تم الإفراج عنه لاحقاً لعدم ثبوت أية أدلة ضده.

وقد أعلن محاميه صلاح الزحاف انه في حالة جيدة ماديا ومعنويا وهو في فندق في طرابلس وتجري الترتيبات اللازمة لإعطائه تأشيرة خروج. توقيف غولدي أتى بعد أن كانت السلطات السويسرية قد أوقفت هنيبعل القذافي بتهمة إساءة معاملة عماله ما تسبب بنزاع دبلوماسي بين البلدين.