عاجل

يتوجه البلجيكيون صباح اليوم إلى صناديق الإقتراع للتصويت في انتخابات تشريعية مبكرة،في ظل منافسة شرسة بين التنظيمات السياسية،فيما يبدي عدد متزايد من البلجيكيين انزعاجهم من الخلافات المتواصلة بين الأحزاب الفرنكفونية والفلامنكية،ما يهدد بنسبة امتناع مرتفعة

و تبقى العاصمة بروكسل من آخر الخيوط التي لا تزال توحد البلاد نظراً الى تداخل مصالح الفرنكوفونيين و الناطقين بالهولندية فيها

و في ظل توسع الهوة بين كلا المعسكرين، يعتقد البعض أن الخلاف اللغوي ربما يفرغ الدولة الفدرالية من جوهرها

الأوروبيون الذين يعتبرون انتخابات بلجيكا،أعقد عملية سياسية في أوروبا،يأملون أن تنجح هذه الإنتخابات في إعادة بناء و تركيب المشهد السياسي في بلجيكا