عاجل

عاجل

انتخابات بلجيكا: أكثر من واحدة وأقل من موحدة

تقرأ الآن:

انتخابات بلجيكا: أكثر من واحدة وأقل من موحدة

حجم النص Aa Aa

البلجيكيون أدلوا اليوم بأصواتهم في انتخابات برلمانية لتشكيل حكومة قد تؤدي لتفكيك البلاد التي تعاني من دين هو ثالث أعلى دين في أوروبا.

الفلمنكيون الانفصاليون (التحالف الفلمنكي الجديد)، تحت راية بارت دي فيفر يدعون إلى حل تدريجي لبلجيكا، ومن المتوقع أن يكون أكبر حزب في منطقة الفلاندرز الناطقة بالهولندية.

أما زعيم الحزب الاشتراكي ايليو دي روبو، إذا ما تمكن حزبه من الفوز فقد يصبح أول رئيس وزراء منذ ستةٍ وثلاثين عاما إذا ما قدم من تنازلات في مسألة الحكم الذاتي لمنطقة الفلاندرز.

أما رئيس الحكومة الحالي إيف لوتيرم فمن المرجح أن يبقى في سدة رئاسة الحكومة إذا ما أتت النتائج غير حاسمة لأي من الأطراف، أو قد تكون الفرصة سانحة لزعيمة حزب لوتيرم وهي الديمقراطية المسيحية ماريان تيسين لتمسي أول امراة تعتلي سدة الرئاسة في أوروبا.

كل هذا الصراع السياسي الذي قد يطيح بوحدة البلاد أتى في خضم أزمة منطقة اليورو، حيث من المرجح أن الدين العام البلجيكي قد يتضاعف بنسبة مائة في المائة بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي، وهو الأعلى بعد اليونان وإيطاليا.