عاجل

عاجل

الزلزال السياسي في بلجيكا وصعوبة تشكيل حكومة توافقية

تقرأ الآن:

الزلزال السياسي في بلجيكا وصعوبة تشكيل حكومة توافقية

حجم النص Aa Aa

مساع حثيثة يبذلها القصر الرئاسي في بلجيكا لرأب الصدع الذي خلفه ما وصف بالزلزال السياسي الناتج عن فوز ائتلاف الفلامنكيين بالانتخابات العامة، الملك البير الثاني يبحث عمن يسند اليه المهمة الشاقة في تشكيل حكومة توافقية قد يمتد التفاوض لتشكيلها بضعة أشهر علها تنقذ البلاد من شبح التقسيم الذي ينادي به البعض.

بارت دي فيفر زعيم الحزب الفلامنكي:

“ان كان ضروريا خلق الثقة، والحصول على الاصلاحات التي تحتاجها هذه الدولة، فانا مستعد لتقديم منصب رئيس الوزراء لشخص يتحدث الفرنسية، لكن هذا سيكون في اطار اصلاحات جوهرية”.

التقديرات تشير الى ان الشخص المرجح لتشكيل الحكومة العتيدة هو ايليو دي روبو زعيم الحزب الاشتراكي الفرنكفوني بعد ان اظهرت النتائج ان حزبه سيغدو المجموعة الاكبر في البرلمان.

باسكال ديلويت محلل سياسي:

“ان بلجيكا تتجه نحو دولة فديرالية أكثر استقلالية و نحو
اعادة صياغة المهارات، بالتالي لو نظرتم الى الأقاليم الألمانية و المقاطعات الكندية مثلا, فان هذه الأقاليم و المقاطعات تتمتع بصلاحيات لا تتمتع بها المناطق البلجيكية في الوقت الراهن. لذلك أرى أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب القيام به في هذا المجال”.

وهي تستعد لرئاسة الاتحاد الاوروبي مطلع تموز يوليو المقبل يبقى المجهول هو سيد الموقف في الحياة السياسية في بروكسل ويبقى شبح الانقسام مخيما على بلد يحتضن اتحادا من سبع وعشرين دولة.