عاجل

تقرأ الآن:

ميركل وساركوزي يؤيدان تشكيل "حكومة اقتصادية" لدول الاتحاد الأوروبي


مال وأعمال

ميركل وساركوزي يؤيدان تشكيل "حكومة اقتصادية" لدول الاتحاد الأوروبي

بعد أسبوع من الغاء لقاء بينهما كان مخصصا لبحث مستقبل إدارة أوروبا لاقتصادها، استقبلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الإثنين في برلين الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي.

الزعيمان أعلنا في مؤتمر صحفي مشترك عقد عقب اللقاء، تأييدهما لتشكيل حكومة اقتصادية لدول الاتحاد الأوروبي تكون مؤلفة من سبعة و عشرين وزيرا، في خطوة
هامة لتسوية الخلاف بين باريس وبرلين، حيث كانت ألمانيا تصرعلى رفض المقترح الفرنسي الخاص بتشكيل حكومة اقتصادية لدول منطقة اليورو، و تؤيد بدلا من ذلك
تشكيل حكومة اقتصادية لدول الاتحاد الأوروبي من أجل انعاش تكتل منطقة اليورو.

ساركوزي أعلن أن بلاده تؤيد عقد اجتماعات خاصة لدول منطقة اليورو الست عشرة، في حال كانت هناك حاجة لذلك في إشارة إلى توصل فرنسا و ألمانيا إلى حل وسط بشأن نقطة الخلاف بين البلدين.

من جهتها قالت المستشارة الألمانية إن سياسة الاستقرار المالي والاقتصادي هي مسؤولية جميع دول الاتحاد الأوروبي وليس منطقة اليورو وحدها.

و أضافت ميركل أن برلين و باريس سيدعوان إلى فرض رسم على البنوك وضريبة على تعاملات الأسواق المالية في الاجتماع المقبل لمجموعة العشرين.

وبالنسبة إلى ما يتردد عن معاناة إسبانيا من أزمة مالية شددت ميركيل خلال المؤتمر الصحافي على ضرورة عدم محاولة إقناع النفس بدون مبرر على أنه هناك أزمة مالية في إسبانيا.

لقاء ميركل- ساركوزي يأتي قبل أربعة أيام من قمة أوروبية ستنعقد في بروكسل، لبحث مقترح تشكيل حكومة اقتصادية موحدة لدول الاتحاد الأوروبي، و الاستراتيجية الجديدة للاتحاد للعام 2020