عاجل

عاجل

إيرلندا الشمالية تتذكر ضحايا أحداث " الأحد الدامي"

تقرأ الآن:

إيرلندا الشمالية تتذكر ضحايا أحداث " الأحد الدامي"

حجم النص Aa Aa

أحداث “ الأحد الدامي” التي تعتبر إحدى أحلك الأحداث في تاريخ إيرلندا الشمالية تعود اليوم إلى الواجهة في ذكراها الثامنة و الثلاثين.

عائلات و أقارب الضحايا الاربعة عشر، الذين قتلوا برصاص الجنود البريطانيين في الثلاثين من كانون الثاني/ يناير العام 1972 تجمعوا اليوم في لندن ديري بأيرلندا الشمالية، حيث وقعت أحداث “ الأحد الدامي”

جيري دودي، الذي فقد شقيقه في تلك الأحداث، كان من بين المشاركين في ذكرى هذا العام، و هو يقول إن شقيقه “جاكي” توفي بعد معاناته من اصابة برصاص الجنود البريطانيين، الذين أطلقوا عليه النار خلال تلك المظاهرة، مضيفا أنه سعيد بأن جاكي كان بريئا.

هذه السيدة هي الأخرى فقدت أحد أقاريها خلال أحداث “ الأحد الدامي” و هي تقول إن عالم اليوم يشهد بأن قريبها كان بريئا، لأنه قتل من قبل جنود بريطانيا بينما كان يحاول حماية نفسه.

احياء الذكرى الثامنة و الثلاثين لأحداث “ الأحد الدامي” تميزت أيضا بتنظيم مسيرة صامتة جابت شوارع “ لندن ديري” المكان الذي سقط فيه قتلى من الكاثوليك، الذين كانوا يتظاهرون في ذلك اليوم الدامي، للدفاع عن حقوقهم المدنية.