عاجل

المئات من الايرلنديين احتشدوا امام مبنى البلدية في مدينة لندنديري في ايرلندا الشمالية واستمعوا الى كلمة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالكشف عن ملابسات حادثة مقتل اربعة عشر متظاهرا كاثوليكيا على يد قوات المظليين البريطانيين عام اثنين وسبعين من القرن الماضي.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:
“ نتائج هذا التقرير واضحة تماما، ليس هناك شك، ليس هناك لبس، وليس هناك من غموض، الذي حدث في الاحد الدامي غير مبرر وغير عادل، كان خطأ، الحكومة مسؤولة تماما عن اجراءات قوات الجيش، وبالنيابة عن الحكومة وعن بلادنا، اعرب عن اسفي العميق”.

تصريح كاميرون جاء خلال كلمته امام البرلمان البريطاني كشف فيها عن تقرير القاضي البريطاني اللورد فاسيل حول حقيقة مقتل المتظاهرين الايرلنديين الاربعة عشر في كانون ثاني عام الف وتسعمئة واثنين وسبعين.