عاجل

تقرأ الآن:

معرض "كازا بْرِيْزِيلْ" في جوهانسبورغ: عينٌ على الكأس وعين على المونديال المقبل


جنوب أفريقيا

معرض "كازا بْرِيْزِيلْ" في جوهانسبورغ: عينٌ على الكأس وعين على المونديال المقبل

قميص الفريق البرازيلي لكرة القدم يستقطب عددا كبيرا من الزوار في معرض “كازا بريزيل” الخاص ببلد بيليه وكاكا في مدينة جوهانسبورغ في جنوب إفريقيا.
المعرض سيدوم إلى غاية نهاية المونديال وهو يُعرِّف بالبلد الذي سيحتضن نهائيات كأس العالم المقبلة ثم الألعاب الأولمبية لألفين وستة عشر. البرازيليون يعدون بتنظيم أفضل خصوصا في مجال النقل لتفادي نقائص التنظيم في بلد نيلسون مانديلا.
هذا ما يؤكد عليه وزير الرياضات البرازيلي أورلاندو سيلفا:
“أوضاع النقل في جنوب إفريقيا مختلفة جذريا عنها في البرازيل.. أهدافنا في هذا المجال إلى غاية ألفين وأربعة عشر تكمن في تطوير النقل للسكان قبل كل شيء”.

الميزانية المخصصة لتطوير هياكل النقل وتنظيم كأس العالم وألعاب ريو دي جانيرو تُقدَّر بخمسةَ عشرَ مليار دولار.الاتحاد الدولي لكرة القدم يقول إن أشغال إنجاز هذه المشاريع متأخرةٌ قليلا ودعا إلى تسريعها.

البرازيليون يتمنون استقبالَ أكثرَ من خمسِائة ِ ألف شخص على أرضهم خلال المونديال القادم.

جانين بيريس رئيسة الديوان السياحي البرازيلي تشرح رهانات احتضان بلدها للمونديال والألعاب الأولمبية المقبلين:
“كأس العالم والألعاب الأولمبية فرصة للتعريف أكثرَ بالبرازيل عبْر العالم. وفرصة لتطوير المرافقِ السياحية وتحسين الخدمات وخلق الوظائف وتحويل البرازيل إلى قِبلة للسياحة العالمية”.

يجمع معرِض “كاسا بريزل” بين كرة القدم والدعاية السياحية وهما المحوران اللذان تقوم عليهما كلُّ السياسة البرازيلية الخاصةِ بالمونديال المقبل وألعاب ريُّو.
ولا شك أن كرةَ القدمِ ستشعر حينها بأنها في بيتها وبين أهلها..في البلد الذي أنجب غارينتشا وتوستاو وريفيلينو وجاييرزينو وأهدى لهذه الرياضة العالمية فالكاو وروبينيو…

بطبيعة الحال، حتى يكون المونديال المقبل أجمل، يجب على فريق البرازيل أن يفوز بكأس العالم الجارية ليدافع عنها في ملاعبه أمام جميع الفرق الطامحة إلى انتزاعها منه.