عاجل

تقرأ الآن:

خليج المكسيك: الكونغرس يحقق في كارثة التسرب النفطي و"بي بي" تخصص صندوقا للتعويضات


الولايات المتحدة الأمريكية

خليج المكسيك: الكونغرس يحقق في كارثة التسرب النفطي و"بي بي" تخصص صندوقا للتعويضات

توني هييْوارد المدير العام لشركة برييتيش بيتروليوم يخضع لمساءلة أمام لجنة تحقيق في الكونغرس الأمريكي بخصوص كارثة خليج المكسيك. هييوارد سيوضح للجنة الإخفاقات التقنية غيرَ المسبوقة التي أدت إلى الكارثة.

السلطات الأمريكية تعتقد أن سبب تسرب النفط هو حرص الشركة البريطانية على توفير الاموال على حساب احترام المقاييس الأمنية.

من جهته، استجاب كارل هنريك سفانبرج رئيسُ الشركة، أمس لمطالب البيت الأبيض بتخصيص صندوق بعشرين مليار دولار لتعويض المتضررين. العملية تتم على أقساط تقدر بخمسة مليارات دولار سنويا على مدى أربع سنوات. وستخفض الشركة بشكل كبير برنامجها الاستثماري بسسب هذه التعويضات، مما سيحد من نموها في السنوات القادمة.

الشركة رافقت هذا القرار بآخر يتعلق بتوزيع الأرباح على المساهمين لسنة كاملة مع الاعتذار للأمريكيين عن الكارثة.. واعتذر رئيسها عن تصريحات وصف فيها المتضررين بصغار الناس. وهو الوصف الذي أزعج الكثير من الأمريكيين على غرار هذا الشخص الذي قال:
“أعتقد أنه كلام تافه وغير إنساني تجاهنا كمواطنين”.

أما هذه المرأة فتنبه إلى أن للرأي العام كلمته التي يجب أن تُأخذ مأخذ الجد مستنكرة النبرة الاحتقارية للجل الأول في الشركة البريطانية:
يجب أن يأخذوا قوتنا مأخذ الجد. نحن بشر كبقية البشر”.

في هذه الأثناء، يتواصل التسرب في قاع خليج المكسيك، فيما باشرت بريتيش بيتروليوم خطتها الجديدة من أجل مضاعفة طاقة استرجاع النفط المتسرب في انتظار أن تصل هذه الطاقة إلى ثمانين ألف برميل يوميا الشهر المقبل… على أمل التوصل إلى وقف تسرب النفط نهائيا بحلول شهر أغسطس/آب.