عاجل

تقرأ الآن:

قادة أوروبا يتفقون على إعادة ترتيب البيت المالي والاقتصادي


بلجيكا

قادة أوروبا يتفقون على إعادة ترتيب البيت المالي والاقتصادي

القمة الأوروبية في بروكسل تنتهي بالاتفاق على التشدد في مراقبة الميزانيات العامة وفرض ضريبة جديدة على المصارف الأوروبية. مة الصيف الأوروبية كانت فرصة للتوافق على الخطوط العريضة للحكومة الاقتصادية رغم رفض الرئيس الدائم للمجلس الأوروبي الحديث عن أزمة في أوروبا : “ لا وجود لأي أزمة. الساعة الآن العاشرة والنصف صباحا ولا وجود لأي أزمة”.
لكن الأزمة التي تعصف بالعديد من الدول الأوروبية كانت حاضرة بقوة في عقول قادة أوروبا الذين اقترحوا ايضا فرض ضريبة على التعاملات المالية على أن يقع التباحث في شأنها خلال قمة مجموعة العشرين في تورنتو بكندا أواخر الشهر الجاري.
مراسلنا في بروكسل سارجيو كانتوتي سأل هارمان فان رومبوي عن استراتيجية أوروبا في هذا المجال فأجاب قائلا : “ لدينا موقف مشترك لكل الدول الأوروبية وسنحاول إقناع شركائنا ولكننا اتفقنا بصورة ضمنية أنه في حال لم يكن هناك توافق في الآراء في مجموعة العشرين فسوف نمضي قدما”.
القمة شهدت أيضا توافقا أوروبيا حول استراتيجية العام ألفين وعشرين التي تقوم على أساس ربط النمو الاقتصادي بخلق فرص العمل من خلال أهداف محددة ترتبط بالبيئة والطاقة والبحوث.