عاجل

بعد ثلاث قمم أوروبية تناولت امتداد الازمة اليونانية الى بقية دول منطقة اليورو، قادة الاتحاد الأوروبي يجتمعون اليوم في بروكسل لتناول الوضع المتوتر في الأسواق الأوروبية. رؤساء دول وحكومات الإتحاد سيسعون لزيادة الضغط على شركائهم الدوليين حول قضية النظام المالي، قبل اسبوع من انعقاد قمة الدول العشرين في تورونتو. والسعي الأساسي يأتي من فرنسا وألمانيا، ألمانيا التي اعتبرت مستشارتها أنكيلا مركيل أن هناك توافقاً فرنسياً ألمانياً على فرض ضرائب على المصارف. توافق يسعى الطرفان إلى تعميمه أوروبياً.

من جهة ثانية ورغم غيابه عن جدول أعمال القمة، الا أن الوضع المالي في اسبانيا سيأخذ حيزاً واسعاً من مناقشات زعماء الاتحاد الأوروبي. فعلى الرغم من تراجع ترتيب اليونان بحسب مؤشر موديز، الا أن الاهتمام يتحول الآن إلى إسبانيا، التي قرر برلمانها يوم الاربعاء إصلاحاً واسعاً لسوق العمل. وقد اعترفت مدريد في الايام الاخيرة ان مصارفها الوطنية تواجه صعوبات لاعادة تمويل الأسواق.