عاجل

قادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي يلتقون مجددا في بروكسل أملا في إغلاق صفحة الأزمات والتطلع إلى المستقبل. القمة الأوروبية لهذا الصيف ستحاول إيجاد توافق بخصوص المقترحات الخاصة بتنسيق السياسات الاقتصادية وإجراءات تشديد مراقبة الإنفاق على مستوى الموازنات العامة.
الرئيس الدائم للمجلس الأوروبي هارمان فان رومبوي يقول : “ إنه أول مجلس أوروبي عادي منذ حصولي على هذا المنصب. لا وجود لأي أزمة الآن في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا”.
زعماء أوروبا سيحاولون التقاط أنفاسهم والبدء في رسم مسار الاتحاد الأوروبي
مستقبلا من خلال التوقيع على استراتيجية العام ألفين وعشرين الهادفة إلى جعل اقتصادات أوروبا أكثر مرونة وابتكارية. رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون كشف عن أبرز النقاط المدرجة على جدول الأعمال : “ لدينا جدول أعمال قوي للغاية وإيجابي يتمحور حول سبل التعامل مع العجز كما نقوم بذلك في بلدنا حيث سنتخذ إجراءات إضافية الأسبوع المقبل بخصوص الموازنة. جدول الأعمال إيجابي فيما يخص مكانة أوروبا على الساحة العالمية من خلال اتخاذ مجموعة من العقوبات على إيران. عقوبات سنتباحث فيها اليوم وهي في اعتقادنا مهمة للغاية”.
ديفيد كامرون الذي يشارك في أول قمة أوروبية منذ توليه منصب رئيس الوزراء في بريطانيا طالب دول منطقة اليورو باتخاذ إجراءات حازمة لمكافحة الأزمة المالية الخانقة.