عاجل

عاجل

اعدام أمريكي رميا بالرصاص في ولاية "يوتا"

تقرأ الآن:

اعدام أمريكي رميا بالرصاص في ولاية "يوتا"

حجم النص Aa Aa

على هذا الكرسي داخل غرفة الاعدام، التى صممت خصيصا فى سجن منطقة درابر بولاية يوتا الأمريكية، تم عند منتصف الليلة الماضية اعدام، روني لي غاردنر، رميا بالرصاص من قبل خمسة من ضباط قوات تنفيذ القانون.

حكم الاعدام هذا يعد أول حكم ينفذ رميا بالرصاص فى ولاية يوتا، والثالث منذ استعادة عقوبة الإعدام فى عام 1976.

المدير التنفيذي لإدارة سجن يوتا، توم باترسون وصف مسؤولية تنفيذ حكم الاعدام بحق غاردنر، الذي قضى خمسا و عشرين سنة في السجن بالشاقة، و قال إن العملية نفذت بكل مهنية.

روني لي غاردنر، البالغ من العمر تسعا و أربعين سنة، و المحكوم بالاعدام إثر ادانته بقتل محامي العام 1985، كان قد طلب الاعدام رميا بالرصاص بدلا من الحقنة القاتلة.

محامو غاردنر، كانوا قد تقدموا بطلب استرحام لكنه رفض قبل ساعات من موعد اعدامه، فيما طلبت هيئة الدفاع عنه وقف تنفيذ العقوبة لعقد جلسة من أجل تخفيف الحكم. لكن حاكم الولاية رفض الطلب، وقال إن قضية غاردنر درست من قبل عدة محاكم بشكل كامل وعادل.

وتعد يوتا الولاية الوحيدة فى أمريكا، التى تسمح باستخدام الرمى بالرصاص كوسيلة للإعدام، ويتم السماح للسجناء للاختيار ما بينها أو بين الحقنة القاتلة التى يفضلها أغلب المحكوم عليهم بالإعدام.