عاجل

لقي تسعة و ستون شخصا على الأقل مصرعهم، و اعتبر أربعة و أربعون آخرين في عداد المفقودين، جراء الفيضانات و انزلاقات التربة، الناجمة عن تساقط أمطار غزيرة على جنوب الصين، منذ أسبوع تقريبا.

وتسببت الفيضانات وانزلاقات التربة في نزوح نحو نصف مليون شخص من ديارهم، حيث تم نقلهم إلى أماكن آمنة، فيما تضرر سبعة آلاف منزل جراء الفيضانات، التي تسببت في خسائر مادية ناهزت المئة مليون يورو.

وزارة الشؤون المدنية الصينية قالت إن اقليمي فوجيان وسيشوان، ومنطقة غوانغسي، كانت الأكثر تضررا من تلك الأمطار، التي قد ستستمر في التساقط على الجنوب الصيني، حسب أجهزة الأرصاد الجوية الصينية، التي حذرت من خطر تفاقم الفيضانات وانزلاقات التربة في المناطق المتضررة، حيث تعمل فرق الانقاذ ليل نهار لانقاذ السكان العالقين في منازلهم.

وكان الانهيار الجزئي لجبل في منطقة كانغدينغ بأقليم سيشوان يوم الثلاثاء الماضي، قد أسفر عن مقتل ثلاثة و عشرين شخصا.

يذكر أن انهيارات التربة تتكرر في الصين خلال موسم أمطار الربيع والصيف، الذي يمكن أن تصاحبه أمطار غزيرة.