عاجل

تقرأ الآن:

مخاوف من تجدد أعمال العنف العرقية في قرغيزستان


قرغيستان

مخاوف من تجدد أعمال العنف العرقية في قرغيزستان

لا تزال المخاوف من تجدد أعمال العنف العرقية تسود جنوب قرغيزستان، رغم الاستقرار النسبي الذي يسود البلاد منذ أربعة أيام. كما لا تزال الطرقات إلى معظم المناطق الأوزبكية مقطوعة بواسطة جذوع أشجار و سيارات محترقة ما يمنع السلطات من الدخول إليها.

وكان التوتر حادا اليوم في أوش، ثاني مدن قرغيزستان، حيث تشهد انتشارا عسكريا كثيفا، إثر أعمال العنف، التي اندلعت فيها في العاشر من الشهر الجاري، ثم امتدت إلى جلال أباد موقعة ألفي قتيل بحسب الحكومة الإنتقالية.

هذا المواطن من الأقلية الأوزبكية التي تعيش في قرغيزستان يقول إنهم مستعدون لازاحة الحواجز من الطرقات، إذا خرجت السلطات القرغيزية لحمايتهم، مضيفا أنه يجب عليها أن توقف و تعاقب المجرمين، الذين نفذوا أعمال العنف.

في هذه الأثناء، استقبلت اليوم رئيسة الحكومة القرغيزية الانتقالية، روزا أوتونباييفا،
مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، و المبعوث الأمريكي الخاص إلى آسيا الوسطى، روبرت بليك.

المسؤول الأمريكي حث المسؤولين على تهيئة الظروف، لعودة مئات الآلاف من اللاجئين الأوزبك بسلام إلى قرغيزستان، بعدما شردهم عنف عرقي، و دفعهم للهروب إلى الجارة أوزبكستان.

إلى ذلك وجهت الأمم المتحدة أمس نداء لجمع أكثر من سبعين مليون دولار، من أجل مساعدة مليون شخص تضرروا جراء المواجهات العرقية بين الأوزبك و القرغيز.

و بانتظار جمع هذه الأموال بدأت اليوم الشحنات الأولى من المساعدات الإنسانية في الوصول إلى العاصمة القرغيزية بشكيك.