عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس التنفيذي لشركة " بي بي" في عين الاعصار


الولايات المتحدة الأمريكية

الرئيس التنفيذي لشركة " بي بي" في عين الاعصار

في الوقت الذي تكافح فيه شركة بريتيش بيتروليوم البريطانية للنفط، لوقف التسرب النفطي الضخم في خليج المكسيك، حضر أمس الرئيس التنفيذي للشركة، توني هايوارد، سباقا لليخوت في جزيرة “وايت” البريطانية، الأمر الذي أثار استياء البيت الأبيض، الذي جدد انتقاداته اللاذعة للرئيس التنفيذي لبي.بي، معتبرا أن ما قام به ما هو إلا جزء من سلسلة طويلة من الزلات والاخطاء.

لكن المتحدثة باسم الشركة قالت إن هايوارد حضر السباق، لأنه يقضي بعض الوقت مع ابنه، بعد أن قضى أغلب وقته في الشهرين الماضيين بعيدا عن أسرته.

عطلة هايوارد أثارت أيضا غضب سكان ولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة، التي تعتبر الأكثر تضررا من كارثة التسرب النفطي.

فهذا المواطن يقول أتمنى أن تعود حياة هايوارد إلى طبيعتها بعد أن قال في بداية أزمة التسرب النفطي، إنه يريد عودة حياته إلى طبيعتها، و التي أعتقد أنه لم يفقدها أبدا.

أما هذا المواطن فقد سخر مما قام بها الرئيس التنفيذي لبي بي، قائلا إنه يبدو غير مبالي، عكس المسؤولين المحليين، الذين يفرطون في ساعات النوم من أجل مكافحة تسرب النفط.

و كان هايوارد قد واجه انتقادا شديدا، و سارع بالاعتذار لقوله إنه يريد أن تعود حياته لطبيعتها، وذلك بعد أسابيع من الانفجار الذي وقع في منصة “ ديب ووتر هورايزون” النفطية في الثاني و العشرين من أبريل/ نيسان الماضي، ما أدى إلى مقتل 11 عاملا، و نجمت عنه اسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.