عاجل

على الرغم من الأمطار الغزيرة، تجمع حوالي أربعة آلاف شخص من جميع أنحاء العالم خلال عطلة نهاية الأسبوع هذه في غرب العاصمة البلجيكية بروكسل لإحياء ذكرى معركة واترلوو التي خسرها نابليون بونابرت
 
تقول مراسلة يورونيوز إن عصر نابليون مختلف وإن المعسكرات فتحت خلال عطلة نهاية الأسبوع وجرت فيها مناورات وأعمال يدوية واستعراضات ووصول أولى المساعدات العسكرية، وجرى فيها تقطيع الأخشاب وغير ذلك من الأشياء الأخرى كان أبرزها إعادة وقائع المعركة نفسها”
 
مائة وخمسة وتسعون عاماً مرت على وقوع هذه المعركة التي حصلت بين القوات الفرنسية بقيادة نابوليون وقوات التحالف بقيادة الإنكليزي ويلينغتون والألماني بلوخر جرح نتيجتها حوالي خمسة وثلاثين ألف جندي  ولاقى عشرة آلاف حصان مصرعهم وقتل أحد عشر ألف جندي ودفنوا في مقابر جماعية في موقع المعركة، أما اليوم فلا توجد أية خسائر ولا يوجد ما يفسد المتعة وقد قال أحد جنود الحلفاء في معركة اليوم إن قوات الحلفاء يعدون بين ألف وخمسمائة وألفي جندي بينما قوات نابوليون تصل إلى ألفين وخمسمائة جندي وأكد أن الجمهور  كان موجوداً بشكل كاف وأن الطقس لم يكن سيئاً وأن الجنود خاضوا معركة جيدة ولم تحدث أي أخطاء.
 
معركة مزيفة مشابهة ستقام في حزيران من عام ألفين وخمسة عشر في ذكرى مرور مئتي عام على المعركة الحقيقية واترلوو.