عاجل

عاجل

استمرار الخلافات حول تنظيم صيد الحيتان في اجتماع أغادير

تقرأ الآن:

استمرار الخلافات حول تنظيم صيد الحيتان في اجتماع أغادير

حجم النص Aa Aa

عمليات صيد الحيتان تتكرر كل صيف، في إحدى مناطق المحيط المتجمد الجنوبي، المخصصة أصلا لحماية الحيتان، محمية من المفترض أن تمنح هذه الكائنات فرصة لاسترداد معدل تكاثرها بعد سنوات من الاستغلال. عمليات الصيد تمارس لإغراض غير تجارية بحسب ما تعلنه بعض الحكومات،

لكن منظمات عديدة تعني بالمحافظة على الكائنات البحرية تتهم خاصة اليابان بالتحايل على قوانين حظر صيد الحيتان لإغراض تجارية، وبذرائع الاستخدام العلمي، اتهام تدعمه أيضا بعض الدول مثل أستراليا ونيوزيلندا ، تباين المواقف بين استراليا واليابان بشأن ضوابط صيد الحيتان، تحول إلى خلاف معلن قبل وأثناء إجتماع اللجنة الدولية لصيد الحيتان، المنعقد حاليا في أغادير المغربية

وزير الخارجية الاسترالي ستيفان سميث قال إن بلاده تعتزم اقتراح حظر كلي على صيد الحيتان في المحيط المتجمد الجنوبي لفترة زمنية معينة

نظيره الياباني كاتسوا أوكادا أكد أن طوكيو تسعى للدفاع عن حقها في صيد الحيتان أمام المحاكم الدولية وفق ما اتفق عليه في إجتماعات اللجنة الدولية لصيد الحيتان

في أيار مايو الماضي رفعت استراليا دعوى ضد اليابان في محكمة العدل الدولية لوقف صيد الحيتان للاغراض العلمية في المحيط المتجمد الجنوبي.
تناول وجبات لحم الحيتان يعتبر تقليدا شعبيا في اليابان، سعر أنواع معينة من الحيتان قد يصل إلى تسعمائة يورو للكيلو غرام الواحد

بذريعة الأغراض العلمية اصطادت اليابان عام 2009 أكثر من ألف حوت في المحيط المتجمد الجنوبي بينما كن العدد الأقل من نصيب أيسلاند التي اصطاد 38 حوتا في نفس الفترة
الدول المشاركة في إجتماع أغادير الحالي تدرس مقترحا لتنظيم صيد الحيتان خلال السنوات العشر المقبلة.
مع استمرار المخاوف من عودة أعمال الصيد الجائر في حال استئناف التجارة الدولية لمنتجات الحيتان