عاجل

عاجل

خطة تقشفية لحكومة كاميرون امام البرلمان

تقرأ الآن:

خطة تقشفية لحكومة كاميرون امام البرلمان

حجم النص Aa Aa

من سيكون المتضرر الاكبر ؟ ومن سيتجرع مرارة الخطوات الحكومية القاضية بتخفيض الانفاق العام؟ وهل سيتم التسامح معها؟ اسئلة يطرحها المواطن البريطاني قبيل طرح وزير المالية البريطاني من حزب المحافظين جورج اوزبورن مشروع تخفيض الانفاق العام على البرلمان غدا الثلاثاء.

وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن:
“انا واضح تماما، الثلاثاء سيشكل لحظة للبريطانيين ينظرون الى وجوههم ويقولون:يجب علينا ان نتعامل مع مشكلات الماضي، سنقوم بدفع ديون الماضي وسنقوم بالتخطيط لمستقبل واعد، وهذا ما تتحدث عنه الميزانية”.

الخطة الجديدة لتخفيض الانفاق بقيمة تفوق السبعة مليارات يورو ستتضمن رفع الضرائب على البنوك والمدخرين وتقليق مخصصات الرعاية الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة والاطفال كما سيعاني موظفو القطاع العام الألم الاكبر من خطة التقشف.

وزير المالية السابق ألسيتر دارلينغ:
“لدى المحافظين كراهية ايديولوجية في بعض الحالات لكثير من الامور المتعلقة بالقطاع العام، وهم يحاولون على مدى الاسابيع الاخيرة ان يلقوا باللوم على حزب العمال، رسموا صورة خاطئة من اجل تبرير افعالهم”.

واطلق على الموازنة الجديدة “موازنة الطوارىء” والتي ترمي الى مواجهة الارتفاع في الميزانية العامة الذي وصل الى احد عشر بالمئة وديون بقيمة مئة وستة وثمانين مليار يورو يتوقع ان يسدد من جيوب الطبقة المتوسطة .