عاجل

كشف عضو الكونغرس الأمريكي” إيد ماركى” النقاب عن وثيقة لشركة النفط البريطانية العملاقة “بريتش بتروليوم” تفيد انه من المقدر أن يرتفع تدفق النفط المتسرب فى خليج المكسيك إلى أكثر من 100 ألف برميل يوميا في حال تم إزالة الغطاء الأنبوبى الذى يجرى من خلاله شفط النفط المتسرب إلى ناقلات فوق سطح الماء.

“في بداية الامر قالوا ان كمية النفط المتدفق تعادل الف برميل يوميا ثم قالوا خمسة الاف والان وصل الرقم الى مائة الف هذا ما اوضحته كاميراتهم، كان عليهم اعلان هذا الامر منذ البداية”

ولمواجهة هذه الكارثة أكدت “بريتش بتروليوم” أنها ستجمع مبلغ خمسين مليار دولار لتمويل تكاليف تنظيف البقعة النفطية هذا المبلغ قد يُساهم أيضاً في تعويض المناطق الساحلية الشرقية للولايات المتحدة والتي تضررت من هذه الكارثة التي نجمت عن إنفجار المنصة النفطية
اما عن موعد الانتهاء من عملية الانقاذ والسيطرة الكاملة على النفط المتسرب، مدير بريتش بتروليوم يقول :

“اذا سارت الامور بشكل جيد ، نأمل الانتهاء من ايقاف التسرب من البئر الثاني في أواخر تموز / يوليو أو آب / أغسطس”

يشار إلى أن التسرب النفطى نجم عن انفجار منصة لاستخراج النفط قبالة ولاية (لويزيانا) الأمريكية فى خليج المكسيك.