عاجل

إقدام بلاروسيا على قطع الغاز الروسي عن أوروبا كان ردة الفعل المحتلمة لمجابهة ضغط شركة الغاز الروسية “غاز بروم” المتواصل على بلاروسيا التي لم تسدد فاتورة استيرادها للغاز الروسي.

وكانت “غاز بروم” قلصت صادراتها الى هذا البلد بنسبة ثلاثين في المائة بحسب رئيس الشركة ألكسي ميلر بناء على أوامر من الرئيس الروسي دميتري مدفيدف، ما جعل بلاروسيا تنفذ تهديداتها بقطع الغاز المنقول الى اوروبا عبر شبكات في أراضيها رغم أنها كانت تعهدت بتسديد المستحقات المالية خلال الأسبوعين القادمين.

وكانت روسيا بدأت بتقليص صادراتها إلى بلاروسيا أمس الاثنين. وتقول موسكو إن مستحقات “غاز بروم” لدى بلاروسيا تفوق قيمتها مائة وخمسين مليون يورو.

في الأثناء طالب الاتحاد الأوروبي باحترام التزامات التعاقد خشية أن تثير الأزمة ارباك عملية تزويد أعضاء الاتحاد بالغاز الروسي المرتبط بشبكة النقل البلاروسي والأوكراني.