عاجل

روسيا تنفذ تهديدها بخفض صادراتها من الغاز إلى بيلاروسيا على إثر خلاف مالي، ما قد يؤثر على البلدان الأوربية التي تعتمد على إستيراد الغاز الروسي. مجموعة الغاز الروسية العملاقة غازبروم خفضت صادراتها من الغاز إلى هذه الجمهورية السوفياتية السابقة بنسبة خمسة عشر بالمائة، مع مواصلة التفاوض معها للتوصل إلى إتفاق.

بيلاروسيا ستتخذ الإجراءات الضرورية لإستمرار تدفق الغاز عبر أراضيها وذلك لضمان إستمرار عبور الغاز وكي لا يُعاني الزبائن من مشاكل الإمدادات من الغاز.

غازبروم أكدت إلى أنّ خفض إمدادات الغاز سيستمر ليصل تدريجياً إلى خمسة وثمانين بالمائة في حال عدم التوصل إلى إتفاق، ما قد يؤثر على عدة دول أوربية، في هذا الشأن أكدت الناطقة بإسم المفوضية الأوربية إلى أنه في ظلّ فرضية أنّ روسيا ستقطع إمدادات الغاز إلى أوربا عبر بيلاروسيا، فهذا قد يؤثر على ثلاثة بلدان. أولاً ليتوانيا التي تعتمد بنسبة مائة بالمائة على الغاز الروسي الذي يمر عبر بيلاروسيا، البلد الثاني الذي قد يتأثر هو بولندا والبلد الثالث هو ألمانيا ولكن بطريقة غير مباشرة.

بيلاروسيا أعلنت أنها ستدفع الديون المترتبة عليها من ثمن الغاز الروسي، في غضون أسبوعين وهو ما تراه روسيا مستحيلاً، ما جعل غازبروم تفكر في تمرير شحنات الغاز إلى أوربا عبر الأراضي الأوكرانية.