عاجل

رفض للاستفتاء ومطالبة بانتخابات في قيرغيزستان

تقرأ الآن:

رفض للاستفتاء ومطالبة بانتخابات في قيرغيزستان

حجم النص Aa Aa

بموجة من الاستياء استقبلت جماهير قيرغيزية غاضبة رئيسة البلاد بالنيابة “روزا أوتون باييفا” في مدينة “أوش” جنوب البلاد، والذي كان مسرحا لأعمال عنف عرقية خلال شهر يونيو الماضي، فيما أجلت الانتخابات التشريعية على أمل أن تستقر الأوضاع في البلاد.

المحتجون يريدون تنظيم انتخابات رئاسية بهدف اختيار حكومة شرعية، وهم ينظرون بعين من الريبة إلى الحكومة الانتقالية، فالجنوب هو معقل الرئيس القيرغيزي السابق كورمان بيك باكييف، الذي أسقطته انتفاضة شعبية خلال شهر إبريل الماضي.

وتأتي الاحتجاجات كذلك على خلفية الاستفتاء المزمع تنظيمه الأحد القادم بشأن الدستور الجديد الذي سيقر شرعية الحكومة الانتقالية إذا تم تبنيه.

شخصيات مؤثرة في البلاد معارضة للاستفتاء تخشى أن ترافقه أعمال عنف جديدة في جنوب البلاد حيث حالة الطوارئ ماتزال مفروضة بعد اضطرابات عرقية لم يعرف المسؤولون عنها وقد خلفت مئات القتلى وآلاف المشردين واللاجئين من الأوزبك اتجهوا إلى أوزباكستان في الأسابيع الأخيرة.

وقد عاد عشرات الآلاف منهم الى بلادهم المنطقة السوفييتية السابقة إذ اجتاز أكثر من عشرة آلاف شخص حدود البلدين في الساعات الأخيرة.