عاجل

تقرأ الآن:

مينسك تطالب غازبروم بدفع مائتين وستين مليون دولار


روسيا

مينسك تطالب غازبروم بدفع مائتين وستين مليون دولار

بيلاروسيا تهدد بتعليق نقل الغاز الروسي المرسل إلى أوربا عبر أراضيها إذا لم تسدّد شركة غازبروم الروسية مائتين وستين مليون دولار، ثمن مرور الغاز عبر أراضيها.
مينسك أشارت إلى أنّ اليوم سيكون آخر مهلة للدفع وهو ما أكده فلاديمير سيماشكو نائب رئيس الوزراء البيلاروسي أكّد أنه يتوجب على غازبروم دفع مائتين وستين مليون دولار إلى بلترانسغاز قبل الساعة العاشرة من يوم الغد كآخر أجل، إذا لم تقم بذلك فسوف يتم التوقف عن توفير الخدمات لجميع نقاط عبور النفط والغاز عبر أراضي بيلاروسيا .

وخفضت غازبروم أمس صادراتها من الغاز إلى بيلاروسيا بنسبة ستين بالمائة بعدما كانت خفضتها بنسبة خمسة عشر بالمائة الإثنين ثم ثلاثين بالمائة الثلاثاء محذرة من
أن نسبة الخفض قد تصل إلى خمسة وثمانين بالمائة في حال عدم التوصل إلى إتفاق.
تأثير خفض الغاز بدا واضحاً على ليتوانيا إذ تراجعت نسبة الغاز المرسلة إليها بنسبة أربعين بالمائة.

المفوض الأوربي لشؤون الطاقة الألماني غونتر اوتينغر، إعتبر أن خفض إمدادات الغاز الروسي لليتوانيا يشكل اعتداء على جميع دول الاتحاد ودعا إلى إحترام العقود المبرمة بين البلدين. اوتينغز قال إذا كانت هناك مشكلة تتعلق بلتوانيا وأنّ هناك خفض بنسبة أربعين بالمائة من الغاز فهذه ليست مشكلة بلد واحد وإنما إعتداء على الاتحاد الأوربي ككل.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا الغاز كورقة ضغط على الدول الأوربية وخاصة تلك التي كانت تدور في فلكها في وقت سابق. معالم آثار أزمة الغاز بين روسيا وأوكرانيا لا تزال واضحة إلى اليوم.