عاجل

إيطاليا تجد صعوبة في هضم انهزامها أمام سلوفاكيا في مونديال جنوب إفريقيا.
الانتقادات اللاذعة تتهاطل ضد الفريق وإطاراته. الصحف المحلية تعتبر الانهزام مخجل وتشبِّه الفريقَ الإيطالي بالموزاريللا الزرقاء الفاسدة التي يجري سحبها من الأسواق والتي تثير ضجة منذ أيام.
 
وقد أضافت الرسوم الكاريكاتورية لمسة ساخرة قوية لهذه الحملة الغاضبة من أداء الفريق الإيطالي لكرة القدم.
 
ماسيمو دورانتي مواطن إيطالي من روما يقول:
“أمر محرج..محرج، لأننا تركنا العديد من اللاعبين الأقوياء في إيطاليا. فريقنا كان يفتقر إلى التنظيم في الملعب. لم يعجبْني”.
 
أما جيانكارلو كارلوني:
“يجب علينا أن نفهم أن عهد الانتصارات قد ولَّى، لكل شيء بداية ونهاية، والأصعب هو أن تفهم ذلك بعدما يفوت الأوان”.
 
 
فيما يعتقد توماسو أن الحظ لم يحالف المنتخب الإيطالي هذه المرة:
“لم نكن محظوظين كما كنا في ألفين وستة. ربما كنا أحسن في ألفين وستة، لكن توجد عوامل أخرى أدت إلى خسارتنا في كأس العالم هذا العام. ومهما يكن هذه هي الرياضة قد تفوز وقد تخسر”.
 
انهزام المنتخب الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل اثنين يُخرج إيطاليا مبكرا من المونديال وهو ما لم تشهده منذ ألف وتسعمائة وأربعة وسبعين. 
 
صورة الفريق المتوَّج أربع مرات بكأس العالم دخلت منذ أمس المتحف وأصبحت مجرد ذكريات.