عاجل

تقرأ الآن:

مشعل يهدد برفع سقف المطالب مقابل الإفراج عن شاليط


إسرائيل

مشعل يهدد برفع سقف المطالب مقابل الإفراج عن شاليط

المسيرة التي انطلقت أمس من بيت الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حماس جلعاد شاليط باتجاه مقر الحكومة في القدس متواصلة لتزيد الضغط يوميا على حكومة بنيامين نتانياهو. والد شاليط الذي قرر الاعتصام أمام مقر إقامة نتانياهو في القدس بعد انتهاء المسيرة، أعلن أنه لن يعود إلى بيته إلا بعد الإفراج عن ابنه.

وسط هذا الضغط الذي يمارسه الرأي العام الإسرائيلي على نتانياهو، تأتي تصريحات خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم لتزيد في إحراج رئيس الحكومة الإسرائيلي. مشعل عبَّر عن استعداد حركته للعودة إلى مفاوضات مبادلة شاليط بأسرى فلسطينيين شرط استجابة الحكومة الإسرائيلية لمطالب حركته. واتهم الحكومة الإسرائيلية بإفشال المفاوضات السابقة تحت ضغوط أمريكية. وهدد مشعل من دمشق برفع سقف المطالب في صفقة مبادلة الأسرى قائلا:
“اليوم، مقابل جلعاد شاليط لنا مطالب محددة، وكلما تأخر الزمن ستكون مطالبنا أعلى، لأننا لن نكتفي بجلعاد شاليط…”.

تطالب حركة حماس بالإفراج عن نحو ألف اسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية مقابل جلعاد شاليط، من بينهم قادة سياسيون وعسكريون كبار، فيما تقول الدولة العبرية إنها لن تطلق سراح الملطخة أيديهم بالدماء. وتقترح الإفراج عن أكثر من مائة أسير فقط مع إبعاد عدد منهم إلى غزة أو إلى الخارج.