عاجل

تقرأ الآن:

قمة العشرين تدعو إلى تعزيز الإنتعاش الاقتصادي


العالم

قمة العشرين تدعو إلى تعزيز الإنتعاش الاقتصادي

قمة مجموعة الدول العشرين المنعقدة في تورونتو الكندية، تركز على تعزيز الإنتعاش
الاقتصادي العالمي. المجتمعون توصلوا إلى إتفاقات غير ملزمة للدول الأعضاء لكن
هذا لم يمنع المشاركين من إظهار إتفاق في المواقف والرؤى.

الرئيس الأميركي باراك أوباما أشار إلى الإتفاق على مواصلة الجهود من أجل خلق فرص العمل، معتبراً المسألة بالأولوية الاقتصادية الأهم، إضافة إلى التركيز على زيادة الطلب العالمي ومذكراً في نفس الوقت بالخصوصية التي يتميّز بها كل اقتصاد. الرئيس الأميركي أكّد أنّ كل بلد سيختار خطته الخاصة ولتفادي الأخطاء سيتم التحرك في الإتجاه نفسه.

من الأولويات التي ركز عليها المجتمعون هي تقليص العجز الحكومي في الموازنة إلى النصف بحلول عام ألفين وثلاثة عشر، هدف قد لا تستطيع اليابان تحقيقه نظراً لحجم ديونها التي تمثل مائتين بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي. وفي هذا الشأن قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر:

“ كل الترتيبات التي إتفقنا عليها هنا هي طوعية بمعنى أننا دول ذات سيادة ، ولكننا اتخذنا إلتزامات، والعالم ينتظر نتائج عملنا ، وبالنسبة لفكرة فرض الضرائب، فهي أكثر من مجرد إتفاق بين الزعماء، إنها إتفاق بالنسة للأسواق”.

ولتعويض التمويل العام الذي صرفته الحكومات لإنقاذ البنوك، تستعد فرنسا، ألمانيا وبريطانيا لفرض ضريبة على المصارف المالية. مبادرة على قدر كبير من الشرعية لكنها لم تحز على إجماع المشاركين فبعض الدول وفي مقدمتها كندا واليابان، ترى أن الوقت غير مناسب وأنّ المصارف لم تتعاف بعد من الأزمة الاقتصادية.