عاجل

زوبعة سياسية في إسبانيا بسبب "الحكم الذاتي الموسع" لكاتالونيا

تقرأ الآن:

زوبعة سياسية في إسبانيا بسبب "الحكم الذاتي الموسع" لكاتالونيا

حجم النص Aa Aa

غليان سياسي يعيشه إقليم كاتالونيا بسبب رفض المحكمة الدستورية الإسبانية بعض مواد وثيقة تمنح الإقليم حكما ذاتيا موسعا.
المحكمة رفضت اعتبار سكان كاتالونيا أمة قائمة بذاتها داخل الأمة الإسبانية. كما رفضت مبدأ إعطاء الأفضلية للغة الكاتالونية على اللغة الإسبانية.

موقف خوسي مونتيا رئيس إقليم كاتالونيا يعكس التململ الجاري في المنطقة:
“أريدأن أقول لكم إنني سأطلب لقاء رئيس الحكومة الإسباني. أريد أن أعرف كيف يمكن أن نجعل هذه الوثيقة دستورية وممكنة التنفيذ مثلما اتفقنا عليه قبل فترة طويلة”.

قضاة المحكمة الدستورية، رغم تعديلهم عددا من مواد وثيقة الحكم الذاتي الموسع، صادقوا على أغلب ما ورد فيها. وتأتي هذه المصادقة بعد موافقة البرلمان الإسباني عليها سنة 2006م.

آليسيا كاماتشو:
“يمكن لجميع الذين يشعرون بأنهم كاتالونيون أن يعولوا على وثيقة وضع قانوني يمثلنا جميعا. لا يوجد رابح أو خاسر..الديمقراطية ودولة القانون هما الرابحان اليوم”.

رئيس برلمان إقليم كاتالونيا اتهم المحكمة الدستورية بالزج بالبلاد في “أزمة دولة”. وقال إنه يدعم المظاهرة الكبيرة الاحتجاجية التي دعى إليها تحالف الاستقلاليين واليسار في العاشر من يوليو/تموز المقبل.

هذه الزوبعة السياسية تأتي في سياق انتخابات إقليمية ستُنظم في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.