عاجل

وزير المالية الفرنسي فرانسوا باغوان إلى قصر الإيليزي لحضور اجتماع خاص للحكومة الفرنسية،الهدف منه شد الحزام في النفقات

الإجراءات الجديدة التي ستتبعها الحكومة الفرنسية بموجب خريطة طريق حددها الرئيس نيكولا ساركوزي ورئيس وزراءه فرانسوا فيون لكل الوزارات، من باب أن الدولة يجب أن تكون نموذجية في النفقات.

الحكومة الفرنسية طلبت تقليص نفقات الوزارات إلى الحد الأدنى من حيث عدد مستشاري كل وزير وعدد السيارات والمساكن المخصصة للوزارات والإدارات العامة،ضمن مخطط يتضمن مائتة وخمسين إجراءا سيجري تطبيقه خلال ثلاث سنوات

وتشمل إجراءات التقشف الفرنسية التي تهدف إلى توفير مبلغ يزيد عن ثلاثة مليار يورو،تشمل شطب سبع آلاف وحدة سكنية لكبار موظفي الدولة وإلغاء تخصيص حوالي/10/ آلاف سيارة لهم،والسماح برحلات الطائرات للمسؤولين في حال تجاوز هدف الرحلة بالقطار ثلاث ساعات.