عاجل

أرغمت عاصفة أليكس التي ضربت السواحل الأميركية شركة بريتش بيتروليوم على تقليص عملياتها لمعالجة البقعة النفطية في خليج المكسيك، والتي لا تزال حتى الآن
بعيدة عن منطقة التلوث التي تبعد مئات الكيلومترات إلى اقصى الشرق.

وسترتفع درجة أليكس خلال الساعات المقبلة لتتحول إلى إعصار وتضرب السواحل الشمالية الشرقية من المكسيك الساحل الجنوب لولاية تكساس بالولايات المتحدة.

عاصفة أليكس أدت إلى مقتل عشرة أشخاص في أميركا الوسطى بسبب قوة السيول،
ففي المكسيك قتلت سيدة بعد إنهيار حائط بفعل الأمطار الغزيرة التي هطلت الاثنين والثلاثاء على ولاية اوكساكا في جنوب البلاد، وقد أعلنت السلطات المكسيكية حالة الطوارئ في نويفو لاريدو المحاذية لولاية تكساس الأميركية. السلطات خصصت مراكز لإيواء المواطنين.