عاجل

الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي انتقلت من اسبانيا الى بلجيكا في وقت يواجه هذا البلد أزمة حكومية حادة، حيث رئيس الوزراء مكلف بتصريف الاعمال الى حين تشكيل ائتلاف حكومي جديد في أعقاب انتخابات فاز فيها الانفصاليون الفلامنكيون.

تشكيل الائتلاف مرتقب في تشرين الاول – أكتوبر اي في منتصف ولاية بلجيكا على رأس الاتحاد الاوروبي. وقد اختلفت آراء سياسيين بين تشكيل الحكومة باكرا أو الابقاء على الحكومة المستقيلة حتى نهاية العام.

إيف لوتيرم – رئيس الوزراء البلجيكي المكلف
“هناك إجماع في بلجيكا بخصوص أوروبا والاندماج الاوروبي والمقاربات الأوروبية المشتركة. مهما كان الشخص على رأس الحكومة فسيريد من صميم قلبة تقدم أوروبا”

رئاسة الدورية الحالية ستركز على ضبط نظام الموازنة وتثبيت المؤسسات الجديدة للاتحاد التي ستوسع من صلاحيات رئيسه الدائم ورئيسة الشؤون الدبلوماسية.
وتعتزم بلجيكا انتهاز فرصة توليها رئاسة الاتحاد للعمل على تحقيق مشروع حكومة اقتصادية اوروبية مع فرض ضرائب جديدة للمساهمة في تمويل مشاريع أوروبية كبرى مثل البنى التحتية للنقل عبر الحدود.