عاجل

تراجع عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا المثقلة بالأزمات الإقتصادية بنسبة 2.1 في المائة في شهر يونيو حزيران مقارنة بمايو أيار لينخفض إلى ثلاثة ملايين وثمانية وتسعين ألف عاطل عن العمل.

وتعاني إسبانيا من أعلى معدل للبطالة في منطقة اليورو،حيث تشير الأرقام إلى اقتراب ملامسة البطالة حاجز العشرين في المائة في الربع الأول.

و في منطقة اليورو استقر معدل البطالة في مايو ايار الماضي على عشرة في المئة بالمقارنة مع شهر ابريل نيسان الذي عدلت بياناته بالخفض، وذلك في مؤشر على احتمال انحصار تدهور الاوضاع في سوق العمل.

واستقر المعدل بفضل انخفاض البطالة في ألمانيا أكبر قوة اقتصادية في منطقة اليورو الى سبعة في المئة من 7.1 في المئة وذلك رغم ارتفاعه الى 19.9 في المئة في اسبانيا من 19.7 في المئة..بينما ظل المعدل دون تغيير في كل من فرنسا و إيطاليا.