عاجل

عاجل

انتخابات إقليمية غدا في المكسيك على وقع الاغتيالات

تقرأ الآن:

انتخابات إقليمية غدا في المكسيك على وقع الاغتيالات

حجم النص Aa Aa

تجري المكسيك انتخابات إقليمية الأحد على وقع الاغتيالات التي تُنسبُ إلى عصابات تجارة المخدرات.
يأتي هذا الاستحقاق قبل سنتين من انتخابات رئاسية قد تطيح بالسلطة الحالية التي تجد نفسها أسيرة ضغط المعارضة وتهديدات مافيا المخدرات. كما ستكون هذه الانتخابات اختبارا سياسيا للرئيس الحالي فيليبي كالديرون وحزبه المحافظ اللذيْن خسرا الانتخابات التشريعية في 2009م أمام الحزب الثوري الدستوري.

في هذا البلد المجاور للولايات المتحدة الأمريكية، تتقاتل عصابات المخدرات من أجل مراقبة السوق الأمريكية وتقتل كل من يتجرأ على الوقوف في وجهها.

قبل أسبوع اغتيل رودولفو تورِّي أحد المرشحين في الانتخابات الإقليمية برفقة أربعة من مساعديه. واغتيل قبله في فبراير الماضي رئيسا بلديتين ومرشح لرئاسة بلدية.

كما قتل الخميس الماضي 21 شخصا على الأقل فى تبادل لإطلاق نار وقع بين عصابات متناحرة على الحدود الأمريكية-المكسيكية.

هذه الأحداث لا توفر الأجواء الأمنية الضرورية للعملية الانتخابية وقد تلقي بضلالها على النتائج.

مواطن مكسيكي متخوف مما تخفيه انتخابات يوم الغد:
“سنرى ما سيحدث خلال التصويت. أتمنى ألا تتخلله اغتيالات وسرقات، أنت تعلم إلى أي حد وصلنا…على كلٍّ، أنصح الناس بتوخي الحذر عند مغادرة بيوتهم للتصويت”.

الاغتيالات رسالة واضحة من مافيا المخدرات إلى السياسيين وإلى الناخبين لتوجيه عملية التصويت حسب مصالحها. لذلك يُتوقع أن تُسجَّل نسبة كبيرة من الامتناع عن التصويت في المناطق الخاضعة لنفوذ بارونات المخدرات.