عاجل

تقرأ الآن:

التسرب النفطي يُنفِّر المصطافين من شواطئ خليج المكسيك


الولايات المتحدة الأمريكية

التسرب النفطي يُنفِّر المصطافين من شواطئ خليج المكسيك

تمر شواطئ منطقة خليج المكسيك بأسوأ مراحلها حيث هجرها السواح والمصطافون رغم أن الفصلَ فصلُ صيف، وذلك بسبب التلوث الناجم عن التسرب النفطي.
المحلات التجارية والمطاعم شبه فارغة، ويؤكد كسادُ أعمالها حدوثَ أسوأ السيناريوهات التي كانت تثير مخاوف الجميع منذ انفجار منصة “ديب ووتر هورايزون” في أبريل/نيسان الماضي وبداية تسرب النفط من قاع خليج المكسيك…

بييروتيش صاحب محل لبيع الهدايا التذكارية يقول:
“عادة المنطقة مكتظة بالسواح، والشاطئ الذي تشاهده هناك يكون مملوءا عن آخره بالمصطافين في يوم جميل كاليوم خلال هذه الفترة من السنة…وحتى الآن لم نشاهد ذلك. أما فيما يتعلق بالمبيعات، لم أتمكن من بيع أيِّ وحدةٍ من عوَّاماتي. في السابق، كنتُ أبيع خمسين إلى مائة يوميا. الناس هنا خائفون من المياه الملوَّثة”.

أما غاري سولِّيفان، الذي يدير مطعما في المنطقة، فقد أبدى قلقا من انهيار رقم أعماله، لذا فهو يبحث دائما عن الحلول لتدارك الخسارة. غاري سولّيفان يشرح:
“اضطررنا للبيع بالتخفيض وتنظيم الحفلات الخاصة وماشابه ذلك لنعوض النقص الحالي قي الإقبال وإنقاذ الوضع”.

شركة “بريتيش بيتروليوم“، وبعد هدوء إعصار آليكس، قد تلجأ إلى خدمات سفن عملاقة قادرة على تنظيف مياه المحيط بسحب خمسمائة ألف برميل يوميا من النفط الممزوج بالمياه ابتداء من يوم الاثنين، وذلك في حال نجاح الاختبارات الجارية على هذه العملية.