عاجل

تقدم الحزب الثوري المؤسساتي في الانتخابات المحلية المكسيكية

تقرأ الآن:

تقدم الحزب الثوري المؤسساتي في الانتخابات المحلية المكسيكية

حجم النص Aa Aa

الحزب الثوري المؤسساتي يتجه نحو فوزٍ عريض في الانتخابات المحلية المكسيكية بعد حملة انتخابية سجلت خلالها عصابات تهريب المخدرات حضوراً مكثفاً.

نسبة الإمتناع سجلت أرقاماً قياسية في المناطق التي تعدّ مسرحاً لكارتلات تجار المخدرات كتاماولباس على الحدود المكسيكية الأميركية. المناطق الشمالية من البلاد تعدّ نقاطاً أساسية تعتمدها العصابات لمراقبة سوق تهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة.

الانتخابات المحلية المكسيكية تشكل اختبارا للرئيس فيليبي كالديرون وحزبه المحافظ العمل الوطني قبل عامين من الانتخابات الرئاسية بعد تعرضه لهزيمة في الانتخابات التشريعية على يد الحزب الثوري المؤسساتي.

شبح عصابات تجار المخدرات طغى بشكل غير مسبوق على الانتخابات المكسيكية بعد سلسلة إغتيالات طالت رودولفو توري في الثامن والعشرين من الشهر الماضي والذي
كان يُعتبر المرشح الأوفر حظاً للفوز بمنصب حاكم ولاية تاماولباس، إضافة إلى اثنين من المندوبين المحليين ومرشح آخر.

نفوذ عصابات تجار المخدرات على سائر العمليات الانتخابية في المكسيك والأوساط السياسية بشكل عام محط إستنكار في البلاد، إلاّ أنه بدأ يتخذ منحى دمويا لم تعرف له البلاد مثيلا من قبل.