عاجل

إلى أين تتجه بولندا بعد فوز كوموروفسكي برئاسة البلاد ؟

تقرأ الآن:

إلى أين تتجه بولندا بعد فوز كوموروفسكي برئاسة البلاد ؟

حجم النص Aa Aa

هل ودعت بولندا عهد المحافظين لتمضي قدما نحو إضفاء صبغة أوروبية لسياستها ؟ سؤال يطرح نفسه بشدة بعد فوز المرشح الليبرالي برونيسلاف كوموروفسكي في الانتخابات الرئاسية على المرشح المحافظ ياروسلاف كاتشينسكي.
رئيس المركز الثقافي البولندي في بروكسل زينون ويبانا يرى أن بلاده لن تكسب الكثير من تسلم كوموروفسكي مقاليد السلطة : “ أعتقد أن كوموروفسكي سيكون ضعيفا لأننا نعلم أن أوروبا ليست في أفضل حال فيما كاتشينسكي يمكن أن يكون أكثر صلابة لكن بالنسبة للبولنديين ولبولندا وحتى لأوروبا هذا من شأنه أن يجلب الكثير”.
المحلل بيوتر كاتشينسكي يرى من جهته أن انتخاب كوموروفسكي هو بمثابة طي لصفحة الماضي والنزاعات بين رئيس الحكومة ورئيس البلاد : “ انتخاب السيد كوموروفسكي يأتي بهيكل حكومي متماسك للغاية في بولندا فهو مؤيد لأوروبا وبالتالي هناك مناسبة لتأكيد هذا الاتجاه الذي برز خلال العاميين الماضيين”.