عاجل

المشكلة العائلية لسيدة الأعمال "بيتنكور" تقود إلى فضيحة سياسية

تقرأ الآن:

المشكلة العائلية لسيدة الأعمال "بيتنكور" تقود إلى فضيحة سياسية

حجم النص Aa Aa

وزير العمل الفرنسي إيريك فيرت ينفي ما تناقلته وسائل الإعلام عن تلقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي 150 ألف يورو من سيدة الأعمال ليليان بيتنكور لتمويل حملته الانتخابية، بقوله”

“ أنا مصدوم بسبب هذه الاتهامات، لقد كنت أميناً على صندوق حزبي طوال ثماني سنوات، لا أشعر بالذنب حيال أي شيء، الأمور جميعها واضحة تماماً”

القضية بدأت عندما تقدمت الإبنة الوحيدة للسيدة ليليان بيتنكور بشكوى إلى إحدى محاكم باريس تتهم خلالها المصور الفوتوغرافي فرانسوا ماري بانيير، باستغلال والدتها و الحصول منها على أموال نقدية و هدايا قدرت بنحو مليار يورو

تحول القضية من مشكلة عائلية إلى فضيحة سياسية جاء بعد المعلومات التي أدلت بها محاسبة سابقة لبيتنكور إلى المحققين الفرنسيين، أفادت خلالها أن باتريس دو ميستر مدير أعمال بيتنكور طلب منها سحب المبلغ المالي من البنك لتمويل حملة ساركوزي على حد قولها

و يواجه إيريك فيرت انتقادات إضافية خلال فترة توليه منصب وزير الموازنة حيث كانت تعمل زوجته في شركة ليليان بيتنكور المتهمة بالتهرب من دفع الضرائب