عاجل

رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية جوزيف كابيلا في مدينة سانج في جنوب مقاطعة كيفو لتقديم تعازيه إلى السكان بعد ثلاثة أيام من الإنفجار الهائل في شاحنة صهريج، وهو الحادث الذي أسفر عن مصرع مائتين وخمسين شخصاً على الأقل.

جمهورية الكونغو الديمقراطية أعلنت الحداد لمدة يومين بسبب الحادث الذي نجم عن إنفجار شاحنة صهريج محملة بالوقود ولقيَ المئات مصرعهم أثناء محاولتهم إقتناء البنزين المتسرب من الصهريج. وإضافة إلى القتلى فقد تمّ تسجيل عشرات الجرحى، الذين تعرضوا لحروق خطيرة.

وقد دفن تقريبا كافة الضحايا بمن فيهم ستون طفلا وثلاثون امرأة في المكان في ثلاثة قبور جماعية.

ولا تزال السلطات تبحث عن الأسباب الحقيقية لهذا الحادث، الذي ترك صدمة عميقة في كامل أنحاء البلاد.