عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تنوي غلق حدودها أمام تجارة الأخشاب غير الشرعية


أوروبا

أوروبا تنوي غلق حدودها أمام تجارة الأخشاب غير الشرعية

البرلمان الأوروبي سيصوت هذا الأربعاء على تشريع جديد يجبر المستوردين للأخشاب على تقديم شهادة بشرعية مصدر هذه الأخشاب. الإجراء الذي سيدخل حيز التنفيذ في العام ألفين واثني عشر لاقى ترحيبا من الاتحاد الأوروبي لتجارة الخشب.
ممثل الاتحاد الأوروبي لتجارة الخشب أرموند ستوكمونس يقول : “ نحن بانتظار هذا التشريع منذ وقت طويل لأننا نقوم باستيراد الأخشاب. لقد طالبنا منذ فترة طويلة بتنظيم القطاع من أجل تجنب وجود الأخشاب غير الشرعية في أسواقنا لأنها غير قانونية مما من شأنه التأثير على المنافسة”.
التقديرات تشير إلى أن ما بين عشرين إلى أربعين في المائة من التجارة العالمية للخشب مصدرها غير شرعي لكن العقوبات الأوروبية المقترحة تثير انتقادات الصندوق العالمي لحماية الطبيعة.
ممثلة الصندوق العالمي لحماية الطبيعة انكي شولماستار : “ هناك مشكلة كبيرة أخرى وهي أن العقوبات ليست أوروبية إذ يعود إلى كل دولة على حدة أن تتخذ العقوبات على المستوى الوطني. لقد عبرنا عن ثقتنا وأملنا في أن الدول الأعضاء ستتجه نحو اتخاذ تدابير قوية في حال تم الكشف عن تورط شخص ما في قضية الأخشاب غير الشرعية”.
من بين العقوبات المقترحة ثمة مسألة حجز البضائع ودفع غرامات مالية مع مراعاة مدى تأثير هذه الممارسات غير الشرعية على البيئة وكذلك على العائدات الضريبية للدول المنتجة لهذه الأخشاب.