عاجل

تقرأ الآن:

الحزب الاشتراكي الفرنسي يتراجع عن موقفه من قانون حظر النقاب


فرنسا

الحزب الاشتراكي الفرنسي يتراجع عن موقفه من قانون حظر النقاب

مشروع قانون حظر النقاب فى الأماكن العامة، يعرض أمام مجلس النواب الفرنسي مساء اليوم للمناقشة، قبل التصويت عليه في الثالث عشر من الشهر الجاري، أوساط الحزب الاشتراكي أعلنت أن الحزب سيمتنع عن التصويت لصالح أو ضد القانون الجديد.
القانون الجديد ينص على منع النقاب والبرقع فى الأماكن العامة تحت طائلة غرامة تبلغ مئة وخمسون يورو و/أو الخضوع لدورة تأهيل فى المواطنة
إحدى الناشطات في منظمة حماية المرأء تدعو لاعتماد القانون الجديد
“نتوقع من جميع ممثلي الأحزاب التقدمية، في هذا البلد، الذين يشغلون المقاعد في البرلمان بالتصويت لصالح إقرار مشروع هذا القانون. وإلا فإن العواقب ستكون كارثية على المرأء في الضواحي ذات الاغلبية المهاجرة، رفض القانون هو تواطؤ مع الإسلاميين”

المتحدث باسم منظمة العفو الدولية في فرنسا ذكر باتفاقية الإتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان في معرض انتقاده لمشروع قرار حظر النقاب، قائلا إن هذا القانون يتعارض مع ما أقرته دول الاتحاد الأوروبي بشأن حقوق الانسان.
وكانت قضية توقيف امرأءة منقبة وهي تقود سيارة قد حظيت بتغطية إعلامية واسعة، في فرنسا، قبل شهرين، بعد اتهام زوجها بتعدد الزوجات والاحتيال على قوانين الضمانات الاجتماعية.
بعض الاحصاءات تتحدث عن حوالي 1900 إمرأءة منقبة في فرنسا التي يعيش فيها أكثر 5 ملايين مسلم يشكلون أكبر أقلية مسلمة في الإتحاد الاوروبي