عاجل

من المنتظر أن يعود وزير الخارجية الإسبانية ميغيل انخيل موراتينوس من هافانا اليوم وبصحبته عدد من السجناء السياسيين في كوبا
لقاء موراتينوس مع الرئيس راؤول كاسترو مهد لصدور قرار الافراج عن إثنين وخمسين معتقلا سياسيا من السجون الكوبية.زيارة وزير الخارجية الاسبانية إلى الجزيرة ساهمت في إعادة تفعيل المباحثات بين الحكومة الكوبية والكاردينال الكوبي خاييمي أورتيغا لإنجاز صفقة الإفراج عن السجناء.
لورا بولان تنتمي إلى إحدى الجماعات المعارضة عبرت عن سعادة متحفظة تجاه الأنباء حول هذه الصفقة
 
“أشعر بعواطف قوية تجاه هذا النوع من الأنباء، التي كنا ننتظرها منذ عدة أيام، مع أني لا أعتقد أننا يمكن أن نسمع أخبارا عن إطلاق كل السجناء السياسيين خلال ثلاثة أشهر”
 
الاتفاق الجديد لم يأت على ذكر مصير المعارض غيليرمو فاريناس الذي ينفذ إضرابا عن الطعام منذ أربعة أشهر احتجاجا على وفاة أحد سجناء الرأي في شباط فبراير الماضي
عدد سجناء الرأي في كوبا بلغ 167سجينا سياسيا حسب اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان، نهاية الشهر الماضي.
هافانا تأمل بانفراج أكثر في علاقاتها مع الولايات المتحدة وأوروبا. بعد معالجتها لملف السجناء السياسين  

المعارِض الكوبي أوسوالدو بايا: تخيير الناس بين السجن أو النفي ليس فاتحة عهد جديد: http://arabic.euronews.net/2010/07/08/cuban-activist-is-cautious-over-prisoner-release/