عاجل

نجح فريق من الأطباء في طب التجميل والجراحة البلاستيكية في مستشفى هنري موندور في كراتاي في فرنسا من زرع نسيج وجه بأكمله بما فيه العين والجفون ومجاري الدمع وأجريت عملية زراعة الوجه هذه بنجاح تام في السادس والعشرين من شهر حزيران يونيو الماضي على رجل يشكو من مرض عصبي يُدعى “نوروفيبروماتوز”

ويرأس فريق الأطباء الطبيب البروفسور الفرنسي لوران لانتييري:
“نجحنا في زرع الجفون أيضاً وهذا يعني أننا تجاوزنا أكبر عقبة تقنية في هذا النوع من العمليات وهي عضلة الجفون ومجاري الدمع وهذا يفتح مجال الأمل واسعاً أمام كل المصابين المحتاجين إلى عمليات تجميل الوجه وبخاصة المصابين بحروق في الوجه دمرت جفون العين. بقي علينا أن ننجح الآن في زراعة العصب البصري وهذا ما يجب أن نفعله”
أُجريت هذه العلمية التي استغرقت اثنتي عشرة ساعة على مُصاب بمرض عصبي في الوجه وهي العملية الثالثة عشرة من نوعها في العالم.