عاجل

الفائض التجاري الصيني لشهر يونيو حزيران فاق كثيرا توقعات الخبراء نظرا لقوة الصادرات المفاجئة التي تشير إلى أن الاقتصاد العالمي لا يزال يسير في الاتجاه الصحيح للتعافي من ركوده. وبلغ الفائض ستة عشر مليار يورو بينما كان الخبراء يتوقعون حوالي أحد عشر مليارا.