عاجل

تقرأ الآن:

أوغندا تربط بين تفجيري كامبالا و تهديدات حركة الشباب الصومالية


أوغندا

أوغندا تربط بين تفجيري كامبالا و تهديدات حركة الشباب الصومالية

أربعة و سبعون قتيلا على الأقل بينهم أمريكي، و خمسة و ستون جريحا هي الحصيلة الجديدة للانفجارين، الذين وقعا ليلة أمس في العاصمة الأوغندية كامبالا.

الانفجاران استهدفا مطعما إثيوبيا و ناديا رياضيا، فيما كان العشرات يتابعون المباراة النهائية لكأس العالم.

أصابيع الاتهام أشارت إلى احتمال تورط شاب صومالي في أحد الانفجارين، حيث صرح اليوم متحدث باسم الجيش الأوغندي أن المحقيقين تعرفوا في أحد المكانين على رأس مقطوع لصومالي، ربما يكون مسؤولا عن أحد الانفجارين.

في هذه الأثناء دان الرئيس الأوغندي، يويري موسيفيني ما أسماه “جبن” مرتكبي الاعتداء المزدوج ، و تحداهم أن يقاتلوا الجنود بدلا من هواة كرة القدم.

و فيما لم تتبن أية جهة حتى الأن الاعتداءين، اللذين لقيا ادانة دولية واسعة، ربط قائد شرطة كامبالا، كالي كاييهورا، بين التفجيرين والتهديدات الأخيرة، التي أطلقها متمردو “حركة الشباب المجاهدين” في الصومال بمهاجمة أوغندا وبوروندي، الدولتين المساهمتين في قوة السلام الإفريقية في الصومال، إذ يعتبر متمردو الحركة، الذين يسيطرون على قسم كبير من الصومال، هذه القوة و مهمتها حماية الحكومة الانتقالية في مقديشو قوة إحتلال.

و رغم هذين التفجيرين أكدت كامبالا الإثنين أن القوات الأوغندية ستبقى ضمن قوة السلام الإفريقية المنتشرة في الصومال.