عاجل

نظارة شمسية خاصة و استعداد كامل لمشاهدة الظاهرة الفلكية، التي زارتنا هذه السنة للمرة الثانية.

كسوف كلي للشمس، شهدته أمس مناطق جنوب المحيط الهادىء، و ذلك تزامنا مع ختام المونديال الإفريقي.

مشاهدة الكسوف الكلي للشمس، و الذي استمر لمدة خمس دقائق و عشرين ثانية، حسب
وكالة الفضاء و الطيران الأمريكية “ناسا” شهد أولا بصورة كلية في تاهيتي، أكبر جزر بولينيسيا الفرنسية، الواقعة في المحيط الهادىء، ثم شهد بعدها حلقيا في جنوب المحيط الهندي و تشيلي والأرجنتين.

أكثر من أربعمئة زائر توافدوا لمشاهدة الكسوف، الذي يحدث بسبب مرور القمر بين الأرض والشمس، فعندها يحجب القمر قرص الشمس، ويبدأ الكسوف الحلقي من لحظة دخول كامل القمر داخل قرص الشمس وينتهي فور بداية خروج حافة القمر من قرص الشمس، وهذه الفترة تسمى بمدة الكسوف الحلقي، وهي تختلف من منطقة لأخرى.

و كان العالم قد شهد كسوفا حلقيا للشمس في منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، في أولى ظواهر الكسوف والخسوف لهذا العام، وأطول كسوف حلقي خلال الألف عام المقبلة.