عاجل

المخرج السينمائي رومان بولونسكي حر طليق بعد حوالي عشرة أشهر من الحجز والإقامة الجبرية في منزله في جشتاد الواقعة على مشارف بيرن في سويسرا. هذا ما أعلنته الاثنين وزيرة العدل السويسرية مؤكدة رفض ترحيله من سويسرا وتسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

بولونسكي اعتقل في زيورخ في أيلول /سبتمبر الماضي بناء على أمر توقيف صادر من الولايات المتحدة وقد قال محاميه إنه أظهر دائماً لباقة كبيرة وإحساساً عميقاً بالكرامة وإنه احتفظ بالصمت في أغلب الأحيان رغم صعوبة الموقف الذي عاشه والحالة التي مرت عليه.

رومان بولانسكي مطلوب للعدالة في الولايات المتحدة بتهمة الاعتداء على فتاة قاصر وقد تفاوتت الأراء في الشارع الأمريكي على قرار إطلاق سراح بولونسكي بين مؤيد ومعارض

بولونسكي بذنبه قبل ثلاثة وثلاثين عاما وقضى وقتها أربعة وعشرين يوماً في السجن.

وزارة العدل الأمريكية رفضت في أيار / مايو الماضي طلب سويسرا الاطلاع على أوراق معينة في هذه القضية.