عاجل

تقرأ الآن:

صعوبات تقف أمام رغبة أوروبا في توحيد قوانين اللجوء


أوروبا

صعوبات تقف أمام رغبة أوروبا في توحيد قوانين اللجوء

مشروع أوروبا الطموح لتوحيد قوانين اللجوء السياسي بحلول العام ألفين واثني عشر
قد يبقى حبرا على ورق. العديد من الدول ترفض المشاركة في تحمل عبء رعاية آلاف اللاجئين الذين يطرقون أبواب أوروبا. المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم شخصت الوضع كما عليه الآن : “ هناك اختلافات كبيرة بين الدول الأعضاء وهذه الحالة ليست مرضية. إننا بحاجة إلى آلية تضامن ولكن علينا أن نشدد معا على أن التضامن يعني المسؤولية”.

أوروبا متهمة من قبل المنظمات غير الحكومية بأنها ليست سخية بما فيه الكفاية فيما حيال اللاجئين بعد أن تم رفض حوالي ثلاثة أرباع طلبات اللجوء في العام ألفين وتسعة.

في المقابل أوروبا ليست بخيلة على صعيد الدعم المالي إذ دفعت حوالي مائتين وثمانية عشر مليون من اليورو في عامي ألفين وتسعة وألفين وعشرة لتقديم يد العون للاجئين على مستوى العالم.